الأخبار حول العالم

افغانستان اليوم: فرار الرئيس اشرف غني .. ودخول طالبان القصر الرئاسي

افغانستان اليوم: فرار الرئيس اشرف غني .. ودخول طالبان القصر الرئاسي،افغانستان

مقاتلو طالبان يدخلون القصر الرئاسي الأفغاني دون مقاومة، بعد الاستيلاء على سيارات الجيش الأفغاني، وفرار الرئيس اشرف غني

افغانستان اليوم: فرار الرئيس اشرف غني .. ودخول طالبان القصر الرئاسي. حيث تمكنت القوات المقاتلة لطالبان من دخول أفغانستان والوصول إلى القصر الرئاسي، ودخوله دون مقاومة او اشتباك مع رجال أمن القصر، بعد أن قامت طالبان بدعوتهم إلى السلام. وأنهم لا يريدوا إزهاق الأرواح مؤكدين عدم اقبالهم على الانتقام من المسؤولين أو الجيش الأفغاني.

حيث أنه في مساء الأحد قام مقاتلو طالبان برئاسة قائد اللجنة العسكرية “الملا عبد القيوم ذاكر” بدخول قصر الرئاسة الأفغاني. وجاء ذلك بعد دعوة الأمن الرئاسي بالسلام وعدم المقاومة.

افغانستان تقترب من الوقوع بالكامل تحت ايدي طالبان، والاستيلاء على ولاية هيرات الأفغانية

ومع اجراءات تواجد مقاتلي طالبان في معظم مناطق العاصمة كابول لضمان عدم حدوث مقاومة من الجيش أو الشعب. اقتربت طالبان من السيطرة بشكل كامل على أفغانستان وخصوصا بعد فرار الرئيس الأفغاني اشرف غني خارج البلاد.

حيث قامت طالبان أمس بالدخول والصواب إلى مشارف افغانستان. وبعد استيائها على العاصمة كابول وتمركز مقاتليها بأنحاء المدينة، قاموا ظهر اليوم الأحد الموافق 15 من أغسطس بالاستيلاء على ولاية هيرات.

وبعد السيطرة على ولاية هيرات الأفغانية، قام مقاتلو طالبان بالسيطرة على أجزاء من الشمال ما أدى إلى فرار ما يقرب من ألف جندي أفغاني إلى طاجيكستان.

وجاء ذلك نتيجة استيلاء طالبان على مدينة مزار شريف الواقعة في شمال البلاد. والتي تعد اخر معاقل الحكومة الأفغانية، وذلك جاء وسط مطالبة الأمم المتحدة الأمريكية للدول المجاورة لأفغانستان بفتح الحدود وعدم غلقها لتجنب كارثة إنسانية مؤكدة.

تسليم السلطة الأفغانية لطالبان بعد السيطرة شبه الكاملة عليها

بعد أن سيطرت طالبان بشكل شبه نهائي على أفغانستان. انسحبت القوات التي تقودها الأمم المتحدة، وإجلاء الموظفين من السفارات والمؤسسات عن طريق المروحيات، وكذلك إجلاء البعثات الدبلوماسية الأمريكية والبريطانية.

وقد أصدرت رئاسة الوزراء قرارا بتسليم السلطة الأفغانية إلى طالبان وسط فرار لرئيس البلاد، وأفراد الجيش والأمن. وتقترب أفغانستان من أن تكون ملجأ للجماعات الإرهابية حول العالم، وسط صمت من الأمم المتحدة وروسيا وفرنسا وجميع الدول

السابق
الجاسوسة هبة سليم .. من هي “أخطر جاسوسة في التاريخ”
التالي
فخر الدين بن يوسف .. مهاجم الدراويش أحد تعاقدات بيراميدز

اترك رد