فوائد

فوائد السواك الصحية للفم والأسنان .. فوائد مذهلة لن تصدق

فوائد السواك الصحية للفم والأسنان .. فوائد مذهلة لن تصدق،فوائد السواك للفم والأسنان،فوائد السواك الصحية

فوائد السواك الصحية

هناك العديد من فوائد السواك الصحية لذلك تم استخدام عصا السواك كطريقة طبيعية لتنظيف الأسنان في الكثير من أنحاء العالم، وذلك لما يحتويه السواك من:

  • خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا والفيروسات.
  • مضادات السرطانات.
  • خصائص مضادة لتكون البلاك.
  • تأثيرات مضادة للأكسدة.
  • خصائص مسكنة ومضادة للالتهابات. 

وقد تم استخدام المسواك بسبب تأثيره الفوري على تكوين اللعاب، وامتلاكه فعالية في التطهير الميكانيكي والكيميائي قد تكون أكبر من تلك التي تقدمها فرشاة الأسنان.

وقد تمت دراسة المسواك من أجل التوصل إلى فعاليته في تطهير الفم وتعزيز صحته؛. حيث توصلت الأبحاث إلى أن السبب يعود للتأثيرات الميكانيكية لأليافه، واطلاقه للمواد الكيميائية المفيدة المتواجدة فيه، وجدير بالذكر أن السواك يحتوي على عناصر تفيد بشكل كبير في تعزيز صحة الفم والأسنان: 

  • ثلاثي ميثيل أمين.
  • سلفادور.
  • زيت الخردل.
  • فيتامين ج.
  • راتنجات. 
  • فلافودين. 
  • صابونين.
  • الستيرول.
  • فلورايد.

ما هو السواك

المسواك هو أحد أجزاء شجرة الأراك، او المعروفة باسم salvadora persica ، أو شجرة فرشاة الأسنان. موطنها الأصلي هو شبه الجزيرة العربية والعراق والهند وأفريقيا وباكستان وسريلانكا.

وهي واحدة من النباتات دائمة الخضرة، تنمو كشجيرة صغيرة ذات جذع ملتوي وهي من الأشجار المقاومة للجفاف؛ حيث يمكنها تحمل البيئة القاسية والتربة المالحة.

يصل أقصى ارتفاع لشجرة الاراك إلى ثلاثة أمتار، وأوراقها صغيرة وسميكة، على شكل بيضاوي، وتتميز برائحتها القوية التي تشبه الخردل. تنتج شجرة الاراك ثمار صغيرة مثل التوت اللحمي والذي يمكن تناوله طازج، او مجفف. 

فوائد السواك للأسنان

بالإضافة إلى فوائد السواك الصحية المذهلة فهناك العديد من الفوائد التي يقدمها للأسنان وهذه الفوائد تتلخص فيما يلي: 

محاربة تسوس الأسنان

يعتبر تسوس الاسنان من الأمور الشائعة بين الأشخاص كبارا وصغار في جميع انحاء العالم، ويحدث تسوس الأسنان عند تدمير المينا وهو الغطاء الأبيض اللامع على الأسنان. 

وبالرغم من انتظامنا على غسل الأسنان يوميا بالفرشاة والمعجون إلا أنها تتسوس. وذلك بسبب احتواء أفواهنا على الأنواع المختلفة من البكتيريا؛ بعضها جيد وبعضها ضار. والتي تستخدم النشا والسكر الموجودان في الطعام من أجل انتاج حمض يتسبب في تآكل المينا، مما يؤدي إلى عملية التسوس التي تؤدي في النهاية إلى تجويف.

بينما تستخدم معظم معاجين الأسنان التجارية الفلورايد كوسيلة للتغلب على هذا التسوس. وهناك حل فعال آخر وهو اللعاب الذي يساعد على محاربة تسوس الأسنان عن طريق منع تراكم الأحماض وإعطاء أسنانك الوقت لإصلاح نفسها. 

و المعروف أن السواك يزيد من تكوين اللعاب في الفم دون الحاجة إلى أي معززات تجارية أو إضافات، وبالتالي يحارب تسوس الأسنان بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام السواك يساعد على تقوية مينا الأسنان بفضل كلوريد الصوديوم وبيكربونات الصوديوم وأكسيد الكالسيوم الموجودة في السواك، وبالتالي تعزيز تبييض الأسنان أيضًا.

التخلص من رائحة الفم الكريهة

وتشير رائحة الفم الكريهة إلى العديد من مشاكل الأسنان. بدءًا من تناول الأطعمة القوية بشكل خاص، إلى أمراض اللثة وتجويف الأسنان، ومن الممكن أن يؤدي نقص إفراز اللعاب إلى الرائحة الكريهة أيضًا.

بالنظر إلى عدم وجود سبب محدد لرائحة الفم الكريهة، يمكن أن يكون السواك هو الحل الأمثل في علاج هذه الحالة. حيث أن نشاط السواك القوي المضاد للبكتيريا يعمل كعلاج فعال في هذه الحالة، بالإضافة إلى خصائصه في تعزيز إنتاج اللعاب في الفم. كما يقوم السواك بإطلاق مركبات معينة تخلق عطرًا لطيفًا غريبًا.

حماية الأسنان من تكون الجير والبلاك

البلاك هو طبقة البكتيريا عديمة اللون التي تتشكل على الأسنان واللثة مع نمو البكتيريا وتكاثرها. ولكن في حين أن التنظيف المنتظم يمكن أن يزيل البلاك بسهولة، فإن تراكمه يؤدي إلى تكوين الجير، وهو لون أصفر مرئي يلتصق بالأسنان واللثة وقد يتسبب في أمراض اللثة وفقدان الأسنان في المستقبل.

وتعتبر أسهل طريقة لمنع تراكم الجير والبلاك، وبالتالي منع أمراض اللثة وفقدان الأسنان، هي تنظيف الأسنان بالفرشاة بانتظام وبالطريقة الصحيحة. 

والسواك عبارة عن غصين فرشاة الأسنان، والذي يساعد في حماية الأسنان من البلاك والجير بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا التي تمنع البكتيريا من التراكم على الأسنان واللثة.

محاربة البكتيريا والجراثيم

يحتوي فم الإنسان على ما لا يقل عن 700 سلالة مختلفة من البكتيريا ، وليست كلها ضارة. في حين أن معظم البكتيريا الموجودة في الفم تساعد في تكسير الطعام، وفي كثير من الحالات تساعد في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة، فإن بعض البكتيريا عبارة عن بكتيريا ضارة تعمل على تدمير الأسنان واللثة. 

كما وتتسبب في تجاويف الأسنان والجير وأمراض اللثة والتهاب دواعم الأسنان التي تعتبر حالة مؤلمة تؤثر على اللثة وعظام الفك وهي مرتبطة بالبكتيريا الموجودة في الفم.

في العديد من الدراسات التي أجرتها منظمة الصحة العالمية ، تبين أن السواك يحتوي على عدد من المركبات النشطة المضادة للبكتيريا والتي تحارب بنشاط نمو البكتيريا في الفم. 

مسكن للآلام ومضاد للسرطانات

بالإضافة إلى فوائد المسواك الصحية للفم فإن له تأثيرات علاجية معينة أخرى، حيث أن الإنزيمات المضادة للأكسدة مثل البيروكسيديز والكتلاز والبوليفينولوكسيديز الموجودة في المسواك تحتوي على خصائص مضادة للسرطان، أي أنها تساعد في الوقاية من السرطان. 

بالإضافة إلى ذلك ، فإن المكونات النشطة الموجودة في المسواك لها خصائص مسكنة للألم تساعد في التعامل مع الالتهاب والألم، خاصة في اللثة.

حماية اللثة وتقويتها

اللثة عبارة عن الأنسجة الرخوة التي تحيط بالأسنان وتساعد على إبقائها في حالة جيدة. وبالتالي فإن أي حالة تؤثر على الأسنان تؤثر في اللثة أيضًا.

يؤثر تراكم البلاك على اللثة تمامًا كما يؤثر على الأسنان، وكذلك يمكن أن يؤثر تطور البلاك إلى الجير على اللثة والأسنان بثلاث طرق مختلفة، وهي التهاب اللثة والتهاب دواعم السن والتهاب دواعم السن المتقدم. 

ويؤثر التهاب اللثة غير المعالج مع زيادة تراكم الجير على بنية العظام الأساسية، مما يؤدي إلى انحسار اللثة وتغيير أطقم الأسنان وفقدان الأسنان في النهاية.

السابق
التخلص من العادة السرية .. كيف ؟ ولماذا يجب التوقف عنها ؟
التالي
الدون ” كريستيانو رونالدو ” في احضان اليونايتد من جديد

اترك رد