منوعات

قصة بروسلي الحقيقية .. حياته ووفاته .. الفنان العسكري والممثل

قصة بروسلي .. حياته ووفاته .. الفنان العسكري والممثل،كيف مات بروسلي

من هو بروسلي

بروسلي واحد من اساطير عصره، حيث استطاع حفر اسمه بقوة في فترة وجيزة وعمر قليل، إذ توفي وعمره 32 عاماً فقط. لقد كان بروس لي كمثل ومخرج افلام مشهور فضلا عن كونه خبير في فنون الدفاع عن النفس. لذلك فإن قصة بروسلي الحقيقية تثير فضول الكثيرين، لذلك سوف نسردها فيما يلي.

اشتهر بروسلي بتقنية Jeet Kune Do القتالية، كما اشتهر بأفلام مثل؛ ‘Fists of Fury’ و ‘Enter the Dragon’. ولد في سان فرانسيسكو عام 1940 ميلاديا وتوفي في 20 يوليو 1973.

ل دور البطولة في المسلسل التلفزيوني The Green Hornet (1966-1967) وأصبح من كبار شباك التذاكر في The Chinese Connection and Fists of Fury. قبل وقت قصير من إطلاق فيلمه Enter the Dragon.

قصة حياة بروسلي

وُلد أسطورة الدفاع عن النفس “بروس لي” في الـ 27 من نوفمبر عام 1940 في سان فرانسيسكو بكاليفورنيا، في ساعة وسنة التنين. انتقل والده، لي هوي تشوين ، مغني أوبرا هونغ كونغ ، مع زوجته جريس هو وثلاثة أطفال إلى الولايات المتحدة في عام 1939.

سُمي لي بـ “بروس” من قبل ممرضة في مستشفى الولادة. كان أول ظهور لبروس لي في فيلمه الأول وهو في عمر 3 أشهر، عندما كان بمثابة بديل لطفل أمريكي في Golden Gate Girl (1941).

في أوائل الأربعينيات من القرن الماضي، عاد بروسلي إلى هونغ كونغ ومن ثم احتلها اليابانيون. بروس لي في ما يقرب من 20 فيلمًا كممثل طفل، بدءًا من عام 1946. كما قام بروسلي بدراسة الرقص، وفاز في مسابقة تشا تشا في هونغ كونغ واشتهر بشعره.

انضم بروسلي في وقت لاحق من عمره إلى عصابة في الشوارع. وفي عام 1953 تخصص وقام بدراسة الكونغ فو تحت وصاية السيد ييب مان. وبحلول 1960عاد “بروسلي” إلى الولايات المتحدة للعيش مع أصدقاء العائلة؛ حيث عمل في البداية كمدرب للرقص.

تزوج بروسلي من ليندا ايمري وانجبت ولدين هما؛ براندون المولود في عام 1965 ميلاديا وشانون المولود في عام 1969 ميلاديا.

حياة بروسلي المهنية

أنهى بروسلي دراسته الثانوية في إديسون بواشنطن، ثم التحق بعد ذلك بجامعة واشنطن في تخصص الفلسفة. كما استطاع الحصول على وظيفة تدريس أسلوب Wing Chun لفنون الدفاع عن النفس التي تعلمها في هونغ كونغ لزملائه الطلاب وغيرهم.

في الجامعة تعرف على ليندا إيمري، التي تزوجها عام 1964. كما قام بافتتاح مدرسته الخاصة للفنون القتالية في سياتل بواشنطن في ذلك الوقت أيضا

ثم انتقل بروسلي وزوجته إلى كاليفورنيا؛ حيث افتتح مدرستين أخريين في أوكلاند ولوس أنجلوس. وكان يقوم في الغالب بتعليم أسلوبًا أسماه جيت كون دو ، أو “طريقة قبضة الاعتراض”. قيل أنه أحب بشدة أن يكون مدربًا وعامل طلابه مثل كأنهم أهله، وفي النهاية اختار عالم السينما كمهنة حتى لا يتاجر بالتدريس بشكل غير ملائم.

بروسلي والفن

اكتسب “لي” قدرًا من الشهرة من خلال دوره في المسلسل التلفزيوني The Green Hornet. والذي تم بثه في 26 حلقة من عام 1966 إلى عام 1967. في العرض الذي كان مبنيًا على برنامج إذاعي في ثلاثينيات القرن العشرين؛ قام بروس بإظهار أسلوبه القتالي البهلواني والمسرحي بصفته كاتو.

واستمر في الظهور كضيف في برامج تلفزيونية مثل Ironside و Longstreet ، في حين جاء دور فيلم بارز في عام 1969 Marlowe، بطولة جيمس غارنر في دور المحقق البارز الذي أنشأه ريموند تشاندلر.

كان بوسلي يعاني من إصابة كبيرة في الظهر تعافى منها تدريجيًا، واستغرق وقتًا للعناية الذاتية والكتابة. كما توصل إلى الفكرة التي أصبحت أساس المسلسل التلفزيوني للراهب البوذي Kung Fu. ومع ذلك فإن David Carradine سيحصل على دور البطولة المحدد في البداية لـ Lee بسبب الاعتقاد بأن الممثل الآسيوي لن يجذب الجماهير كقائد.

وفي مواجهة ندرة الأدوار اللحمية وانتشار الصور النمطية المتعلقة بفناني الأداء الآسيويين، غادر لي لوس أنجلوس متوجهاً إلى هونغ كونغ في صيف عام 1971. حيث قام بتوقيععقد من فيلمين، ثم أحضر عائلته إلى هونغ كونغ.

تم إصدار The Big Boss، المعروف أيضًا باسم Fists of Fury في الولايات المتحدة، في عام 1971 وظهر بروسلي فيه كبطل، في دور عامل المصنع الذي أقسم على القتال لكنه دخل في القتال لمواجهة عملية تهريب مخدرات قاتلة.

وكان الجمع بين أسلوبه الرياضي السلس Jeet Kune Do مع العروض المسرحية عالية الطاقة لأدائه في The Green Hornet. كما مثل بروسلي الشيء الجذاب للفيلم والذي سجل أرقامًا قياسية جديدة في شباك التذاكر في هونغ كونغ.

وتم كسر هذه السجلات بفيلمه التالي، وهو قبضة الغضب المعروف أيضًا باسم The Chinese Connection (1972)، الذي تلقى مراجعات سيئة من بعض النقاد عند إصدار الولايات المتحدة. وبحلول نهاية عام 1972 كان بروسلي أحد النجوم الرئيسيين في آسيا.

حيث قام بالمشاركة مع ريموند تشاو في تأسيس شركته الخاصة، Concord Productions. وأصدر أول فيلم إخراجي له بعنوان Return of the Dragon. على الرغم من أنه لم يكتسب النجومية في أمريكا بعد، إلا أنه كان على وشك تنفيذ أول مشروع كبير له في هوليوود Enter the Dragon.

كيف مات بروسلي

في العشرين من يوليو لعام 1973 ميلاديا، وقبل شهر واحد فقط من العرض الأول لفيلم Enter the Dragon، توفي الأسطورة بروس لي في هونغ كونغ بالصين عن عمر يناهز 32 عاما.

وتم التوصل إلى أن السبب الرئيسي لوفاته المفاجئة هو وذمة دماغية اي تورم في أنسجة الدماغ، وعندما تم تشريح الجثة وُجد أن الوذمة كانت نتيجة رد فعل غريب على مسكن للألم بوصفة طبية. حيث وُرد أنه كان يتناوله لإصابة ظهره. وتعتبر هذه قصة بروسلي الحقيقية التي تم التوصل إليها.

وبعد وفاته احاط الجدل حول موت بروسلي وظهرت الشائعات التي قالت أنه قُتل، ولكن لم تثبت التحقيقات شيئا من هذا.

وتم تصوير حياة بروس لي في فيلم Dragon: The Bruce Lee Story عام 1993، استنادًا إلى مذكرات Linda Lee لعام 1975.

والفيلم الوثائقي لعام 2009 How Bruce Lee Changed the World. وفي صيف 2013، افتتح متحف هونغ كونغ للتراث معرض “بروس لي: كونغ فو.

السابق
قصة رهف القنون كاملة .. الفتاة السعودية تثير الجدل
التالي
طریقة عمل البسبوسة باللبن للشیف حسن

اترك رد