التعليم

ما هو تصنيف الكائنات الحية

تصنيف الكائنات الحية،أنواع الكانات الحية

تصنيف الكائنات الحية

هو فرع من فروع علم الأحياء؛ الذي يشير إلى وصف لجميع الكائنات الحية في العالم، من النباتات والحيوانات وكذلك البشر، وما يسمى بالكائنات الحية الدقيقة. وتنقسم الكائنات الحية إلى مجموعات مترابطة؛ حيث يعتمد تقسيمهم على الشكل، والسلوك، والخصائص الجينية، والخصائص الكيميائية الحيوية. وفي مقالنا اليوم سنتعرف على ما هو تصنيف الكائنات الحية، وكيف يتم.

وقد تم وضع نظام التصنيف هذا من خلال العالم كارلوس لينيوس في عام 1700 ميلاديا. وهو التصنيف التقليدي للكائنات الحية؛ الذي ينقسم إلى مملكتين هما: المملكة النباتية والمملكة الحيوانية. إلا أنه في عام 1969 قام العالم فيكتور بتصنيف جميع المخلوقات في نظام حديث؛ حيث تم تصنيفهم إلى خمس ممالك وهي؛ مملكة البدائيات، والفطريات، والحيوان، والنبات، والطلائعيات. والنظام الحديث هو النظام المتعارف عليه في علم البيولوجي.

كيف يتم تصنيف الكائنات الحية

وهي الوحدة الرئيسية للتصنيف؛ حيث يتم تعريف النوع على أنه مجموعة من الكائنات الحية المتشابهة، والتي يمكن أن تتطابق وتنتج جيلًا خصبًا. ويوفر علماء التصنيف اسمًا لاتينيًا عالميًا قياسيًا لجميع الأنواع المعروفة من الكائنات الحية. إذ يُعرف بالإسم العلمي ويستخدم في جميع أنحاء العالم، بغض النظر عن اللغة الأم. فعند اكتشاف نوع جديد من الحياة، يبدأ العلماء بدراسته للتأكد من أنه لا ينتمي إلى أي من الأنواع السابقة. 

ويتم معرفة نوع الكائن الحي من خلال التشريح الداخلي له، أو حتى تحليله الجزيئي للحمض النووي الخاص به، وبعد التأكد من أنه لا ينتمي إلى أي من الأنواع السابقة، يجب على العلماء وصف الأنواع الجديدة بطريقة لا تميزها عن الأنواع الأخرى، أي بطريقة شاملة.

بعد ذلك يتم إطلاق اسم علمي خاص بها فقط عليها، ثم يتم نشر الاسم والوصف بشكل صحيح، حتى يتمكن علماء التصنيف الآخرون حول العالم من معرفة ما تم القيام به، ومن أجل أن يتأكدون من أنهم قادرون على التعرف على أنواع جديدة، والكائن الحي يحتاج إلى الكثير من العمل. ففي بعض الأحيان قد يتطلب الأمر وظيفة لتحديد الكائن المكتشف حديثًا ومنحه اسمًا لعدة سنوات.

تسمح أهمية التصنيف للعلماء بدراسة حياة جميع الكائنات وتحديد المجموعة التي ينتمون إليها، ضمن نظام موحد ومعتمد عالميًا. فعلى أساس علمي، لا يعتمد على التوافق في الشكل الخارجي. كل ما في الأمر أن هذا الهدف هو علم الأحياء المختلف. مثل علم الوراثة الذي يمكّن العلماء من دراسة جينات الكائنات الحية، وهذا ليس نفس الشيء.

مستويات تصنيف الكائنات الحية

الجنس

ويتم التصنيف من خلال الحيوانات، أو النباتات التي تتشابه في نفس الجنس مثل النمور.

النوع

من خلال الكائنات التي تمتلك خصائص خارجية متشابهة، ويمكنها التزاوج فيما بينها لإنتاج نوع جديد يحمل سمات من كليهما.

الرتبة

من حيث الفصيلة، فمثلا هناك حيوانات آكلات للحوم مثل الحيوانات المفترسة، وهناك حيوانات آكلات نبات مثل الزرافة.

الفصيلة

من خلال تشابه الفصيلة، فعلى سبيل المثال فصيلة السنوريات تشتمل على النمر.

الصف

من حيث مجموعات الحيوانات إن كانت من الثدييات، أو الزواحف وهكذا.

المملكة

إذ تنقسم إلى رتبتين إما حيوانات ، أو نباتات؛ فجميع النباتات تقع تحت مملكة النبات، وجميع الحيوانات تندرج تحت مملكة الحيوان.

الشعبة

وذلك وفقا للحيوانات التي تمتلك عمود فقري، أو الحبليات.

السابق
ما فضل قراءة سورة الكهف .. وروحانياتها
التالي
ادعية الشفاء للمريض .. افضل 10 أدعية للشفاء

اترك رد