الطب البديل

10 اعشاب لتقوية جهاز المناعة ضد الفيروسات والعدوى

10 اعشاب لتقوية جهاز المناعة ضد الفيروسات والعدوى،اعشاب تقوية المناعة

لقد أصبح العالم أجمع في نهاية عام 2019 على كارثة حقيقية وقفت أمامها الأنظمة الطبية العالمية مكتوفة الأيدي، وهي ظهور فيروس كورونا المستجد الذي قضى على ملايين الاشخاص، وكانوا أكثرهم من كبار السن الذين يمتلكون مناعة ضعيفة. ولكن هل كنت تعلم أنه هناك اعشاب لتقوية جهاز المناعة؟

ماهو جهاز المناعة

يحتوي جسم الإنسان على العديد من الأجهزة التي تعمل من أجل بقائه على قيد الحياة مثل؛ الجهاز التنفسي، والجهاز العصبي، والجهاز التناسلي، وجهاز المناعة الذي يعمل على حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات والفطريات والسموم. ويتكون جهاز المناعة من أعضاء وخلايا وبروتينات مختلفة تعمل معًا في سبيل حماية الإنسان.

وفي الظروف المحيطة بالعالم، وأزمة فيروس كوفيد – 19 المستجد والذي أودى بحياة الملايين حول العالم، فيجب البحث ومعرفة كيفية تعزيز جهاز المناعة لديك حتى يستطيع مقاومة الفيروسات مثل فيروس كورونا ومتحوراته.

اعشاب تقوية جهاز المناعة

لقد قامت شركات الأدوية بصناعة مئات المنتجات المعنية بتعزيز مناعة الإنسان. وذلك بإدخال الفيتامينات المساعدة على تقوية المناعة في المنتج بالإضافة إلى بعض المركبات الكيميائية، ولكن الطبيعة تعلو فوق كل شيء وخصوصا بعد سحب هذه الادوية والمكملات الغذائية من الصيدليات بسبب أزمة كورونا.

إليك عزيز القارئ افضل الاعشاب المستخدمة في تقوية المناعة فيما يلي:

المورينجا

يعتبر عشب المورينجا أحد النباتات الطبيعية التي تصمن لك علاج العديد من المضاعفات الصحية لالتقاط العدوى أو المرض، وذلك من خلال تقوية المناعة بفضل احتوائه على فيتامين سي.

وما يجعل المورينجا هو خيارك المفضل، هو أنه يحتوي على فيتامين سي بنسبة أكبر مما يحتويه البرتقال. وجدير بالذكر أن فيتامين سي والمعروف بفيتامين ج هو أحد العناصر الغذائية الرئيسية التي تساعد في تقوية جسم الإنسان وحمايته ضد الفيروسات والعدوى.

ولا يتوقف الأمر عند احتواء المورينجا على فيتامين سي فقط. بل تحتوي ايضا على بعض العناصر الغذائية الحيوية الأخرى التي تعمل على تقوي الخلايا والعضلات والأنسجة، وتساعد في عملية الشفاء مثل؛ البوتاسيوم والحديد والكالسيوم والأحماض الأمينية.

عشبة النيم

هناك تاريخ كبير لاستخدام عشبة النيم في تعزيز مناعة الإنسان وتقويتها. وذلك بسبب انها فعالة في الحفاظ على الجسم آمنًا من هجمات مسببات الأمراض الضارة، وذلك بفضل خصائصها المضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات.

حيث يعمل التيم على الحفاظ على الدم نظيفا من خلال تنقيته من السموم، مما يؤدي إلى تقوية المناعة.

الريحان

عشب التولسي أو الريحان من افضل الاعشاب المضادة للجراثيم، وذلك لما يحتويه من مواد نباتية كيميائية ومضادات الأكسدة، والتي من الممكن أن تساعد في تحديد الجراثيم والفيروسات والبكتيريا في اللحظة التي تدخل فيها الجسم، ومن ثم تقوم بتدميرها.

حيث تحتوي بذور الريحان على عناصر غذائية مثل؛. أحماض أوميغا 3، وفيتامين أ وب و هـ وك، والكالسيوم، والفوسفور والمغنيسيوم، والحديد. بالإضافة إلى أن البذور الصغيرة من الريحان تحتوي على مركبات الفلافونويد والفينول التي تساعد على تقوية المناعة، وتمنع الضرر الذي تسببه الجذور الحرة.

بذور الشمر

من الممكن أن تساعدك بذور الشمر على تعزيز المناعة وتجنب الإصابة بالعدوى. بسبب احتوائها على مركب أنثول، وهو مركب نباتي يمكنه تحييد عدة أنواع من الفيروسات. حيث أن بذور الشمر غنية بفيتامين أ وفيتامين ج وبيتا كاروتين، وتشتهر هذه المكونات بخصائصها المعززة للمناعة.

لذلك فيمكن أن يساعد شرب ماء بذور الشمر في تقوية المناعة، وتقليل الالتهابات في الجسم، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي وتطهير مجرى التنفس. 

الاشواجاندا

هذا العشب عبارة عن مادة أدابتوجين، مما يعني أنه يمكن أن يقلل من مستويات التوتر. حيث يقلل الإجهاد من استجابتك المناعية ويجعل الجسم عرضة للعدوى الفيروسية. وبالتالي يستخدم هذا العشب في فترات مثل هذه مما يساعد على تقليل خطر الإصابة بعدوى الفيروس المستجد ومتحوراته.

الزنجبيل

لقد كان يستخدم الزنجبيل من القِدم في علاج الانفلونزا ونزلات البرد؛ لذلك من الممكن أن يساعد في مكافحة الفيروسات مثل فيروس كورونا. حيث يعتبر الزنجبيل واحد من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقوي جهاز المناعة للإنسان وتقتل الفيروسات.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الزنجبيل مفيد بشكل خاص في الوقاية من التهابات الجهاز التنفسي، مما يجعله اخد الخيارات الممتازة للتقليل من اعراض فيروس كورونا. أضف الزنجبيل إلى وجباتك اليومية كتوابل، كما يمكنك تناوله كمشروب دافئ.

الثوم

من منا لا يعرف أن الثوم من أوائل النباتات التي تم استخدامها في الحماية من الفيروسات والأمراض المستعصية من خلال تقوية المناعة،  ويرجع ذلك لإحتوائه على الأليسين، وهو عبارة عن مركب نباتي يقضي على الجراثيم. ومن أجل الحصول على فوائد الثوم كاملة، تأكد من تناوله نيئاً او متوسط الطهي.

الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين، وهي عبارة مادة كيميائية نباتية تساعد في إزالة السموم من الجسم، وتقوية جهاز المناعة وبالتالي حماية الجسم من الجراثيم والبكتيريا. يمكنك تناول الكركم في طعامك كتوابل، او إضافته إلى الحليب.

الكمون الأسود

يعمل الكمون الاسود على حماية الجسم من مجموعة كبيرة من الفيروسات والبكتيريا التي تهاجم جهاز المناعة. حيث تعمل بذور الكمون الأسود والزيت التي تحتويه كمضادات للأكسدة إذ تساعد على طرد الجذور الحرة التي تعمل على إضعاف المناعة.

السابق
بطولات كريستيانو رونالدو .. طوال مسيرته الكروية
التالي
عدد بطولات ميسي .. وارقامه القياسية في برشلونة والأرجنتين

اترك رد